منتديات المحروسه |elmahrosa


منتديات المحروسه |elmahrosa


 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كيف نقى أنفسنا من أمراض العظام؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
rany
نائب المدير
نائب المدير
avatar

اَلَجَنَسَيَهَ :
اَلَجَنَسَ : انثى
مَزَاَجَىَ :
MMS
عَدَدَ اَلَمَسَاَهَمَاَتَ : 932
نَقَاطَ : 2759
السٌّمعَة : 22


مُساهمةموضوع: كيف نقى أنفسنا من أمراض العظام؟   الإثنين أغسطس 13, 2012 3:07 am

امراض
العظام ، أكثر الأمراض التي تصيب المرأة خاصة تلك التي تقضي حياتها وقوفاً في
المطبخ ، أو تلك التي تهمل التمرينات الرياضية نظراً لانشغالها من جهة أو لتراخيها
من جهة أخري ، الأمر الذي يصيبها دائماً بأمراض العظام خشونة روماتويد أو هشاشة وما
إلي ذلك ، الدكتور عبد السلام حفنى أستاذ جراحة العظام بكلية طب الزقازيق في حوار
لـ "لهن" ، يشرح ما هي أسباب أمراض العظام وكيف يمكننا ان نقي أنفسنا من الإصابة
بها وهل للتغذية السليمة دور في تكوين عظام قوية .


* كيف نقى أنفسنا
من أمراض العظام؟


أمراض العظام تحدث للسيدات بعد انقطاع الدورة الشهرية
ولكن ليس مرض حتمي ويمكن تلاشى هذا المرض عن طريق عدم زيادة الوزن وممارسة الرياضة
وتنظيم التغذية وان ثقافة الرياضة عند السيدات منعدمة تماما عند المرأة المصرية
والعربية
.


* زيادة نسبة الإصابة
أمراض العظام ؟







السيدات أكثر إصابة بأمراض العظام من خشونة والروماتويد والتهاب المفاصل وظهرت
عدت دراسات أن للجنس والمنشأ القومي والعرق دوراً في الإصابة بتخلخل العظم وحدوث
الكسور، فالنساء البيض اللواتي تجاوزن سن الحيض لديهن أعلى نسبة لحوادث الكسور
بحساب معدل عمرياً age-adjusted ويتعرضن لثلاث أرباع كسور تقريباً، وعلى كل
حال فالمرض يصيب النساء من كل الأعمار وكل الفئات القومية كما يصيب الرجال والأطفال
.

تمتلك النساء السود أعلى كثافة معدنية للعظم وهن أقل تعرضاً لكسور الورك
أما النساء من الأصل المكسيكي فيمتلكن كثافات عظمية متوسطة بين النساء البيض غير
الإسبانيات والنساء السود وعلى الرغم من أن الرجال والنساء يحدث عندهم نقص في كثافة
العظم المعدنية BMDمرتبط بتقدم السن ابتداءً من منتصف العمر
لكن النساء يتعرضن
إلى خسارة أكثر سرعة في السنوات التي تلي توقف الحيض مباشرة مما يجعل النساء أكثر
عرضة لخطر الإصابة بوهن العظم بشكل مبكر.

يرجع إلى أن السيدات عموما أكثر
عرضة لهشاشة العظام وذلك لان السيدات عند انقطاع الدورة الشهرية ينقطع هرمون
الأستروجين وهذا الهرمون أساسي في بناء العظام فلما ينخفض هذا الهرمون بعد انقطاع
الدورة الشهرية يظهر هرمون آخر وهو هرمون انترلكيدسكس وهذا الهرمون يقلل من بناء
العظام ويؤدى إلى الهشاشة والخشونة وأمراض المفاصل لان السيدة المصرية
والعربية ينقصها الكثير من الثقافة الغذائية بمعنى أننا نأكل ما نحب لا ما يجب أن
نأكله وهو الغذاء الصحي ، كما إن ممارسة الرياضة منعدمة تماماً
.


ثقافة الطعام والثقافة الطبية ؟


فالسيدة تقف اليوم بالكامل داخل المطبخ تحدث ضعف في
الأربطة والمفاصل مما يؤدى إلى الخشونة في الركبة وأمراض المفاصل ، لكن الروماتويد
مرض وراثي يأتي للرجال والسيدات معا


* هل هنالك علاقة بين
هشاشة العظام والجنس أو النوع ؟


إن الرجال المصابون بوهن العظم والنساء المصابات به
قبل تجاوز سن توقف الطمث غالباً ما







يكون
لديهم أسباب ثانوية للخسارة العظمية بخلاف النساء بعد سن اليأس من الحيض
هشاشة العظام هي احد أمراض العظام الخطيرة التي تصيب الإنسان ، فهي تجعل العظام
أكثر هشاشة و ضعيفة بحيث إنها قابلة للكسر بسهولة عند تعرضها لأقل الصدمات . و أكثر
ما يتعرض للكسر من العظام جراء هذا المرض هي عظام العمود الفقري ، عظام الحوض و
الفخد. فعندما يصل المرض إلى مراحل متقدمة فإنه يسبب ألاماً مزمنة في العظام و خاصة
في الظهر ، و قد تصبح ضمورهم منحنية بشدة و محدبة .


تحدث هشاشة العظام على مدى طويل من
السنوات وذلك عندما تفقد العظام كثافتها ، و تغير نوعيته مع تقدم في السن، فتصبح
العظام أكثر هشاشة و تفقد صلابتها ، و يتعرض كلا الجهتين لذلك المرض غير أن النساء
أكثر من الرجال ، و ذلك لأن عظمهن أخف و أرق، بسبب حدوث التغيرات الهرمونية بعد
دخول المرأة سن اليأس ، حيث يتوقف إنتاج هرمون الأيستروجين، و هو من الهرمونات التي
تعمل على تقوية العظام عند النساء و صلابتها، كما أن هرمون التوستيستيرون لدى
الرجال يعمل على تقوية العظام ، فحين يقل مستواه يصاب الرجال بهذا
المرض.


* العلاقة بين أمراض
العظام والتغذية؟


هنالك علاقة كاملة بين التغذية وأمراض العظام
حيث أن زيادة التغذية للأطعمة المحتوية على عناصر الكالسيوم مثل السمك والبيض
والجبن تقى من الهشاشة وان الأغذية التي تؤدى إلى السمنة تعمل على زيادة الوزن مما
يزيد الأحمال على العظام ويؤدى إلى الخشونة في الرقبة وإنني انصح دائما بعمل نوع من
الليونة للمفاصل سواء بالتمارين أو المشي والجلوس الصحيح.


* كيفية الوقاية من الآم
الظهر ....؟


الاستخدام السيئ للظهر وحمل أشياء ثقيلة
والوقوف في العمل وقت كبير وعدم ممارسة الرياضة والسمنة وبالنسبة للمرأة فهي أكثر
عرضة للإصابة بآلام الظهر بسبب الأعمال المنزلية و هرمونات الحمل تساعد على ارتخاء
ومرونة الأربطة بين الفقرات.
وللوقاية من هذه الآلام تتطلب :
-
المحافظة على قوام سليم و تجنب الأوضاع الخاطئة .
- وضع وسادة أسفل الظهر
إذا جلست المرأة الحامل فترة طويلة .
- تجنب الوقوف فترة طويلة تزيد على 30
دقيقة .
- تجنب الجلوس فترة طويلة متصلة .
- تجنب حمل الأشياء الثقيلة .
-
إتباع الإرشادات الصحية عند الاستلقاء على الفراش أو مغادرته .
- اختيار حذاء
مريح و تجنب الأحذية ذات الكعب العالي .
- وضع وسادة رقيقة بين الساقين و تحت
البطن وعند الاستلقاء على الجنبين و المداومة على ممارسة الرياضة خاصة تمارين تقوية
عضلات الظهر واختيار الفراش المناسب


* هل يمكن حماية العظام
بالتغذية السليمة؟


يمكن حماية العظام بتعلم ثقافة التغذية السليمة
وتناول الغذاء المحتوي على كل الفيتاميناتB12 وعسل نحل والمواد المحتوية على
البروتينات والخضروات والفاكهة والسمك ، لابد من تناول
ما يحتاجه الجسم
فقط ، فلا نكثر من البروتينات على حساب الفيتامينات والكالسيوم في النظام
الغذائي هي منتجات الألبان (الحليب والزبادي والجبن) السمك ، والخضروات والفواكه
قليلة. الطريقة المثلى لتحقيق القدر الكافي من الكالسيوم وتناوله من خلال النظام
الغذائي. ومع ذلك، عندما المصادر الغذائية قليلة ، يمكن استخدام مكملات الكالسيوم.
وعموما الكالسيوم جيد التحمل وقد يكفي التعرض لأشعة الشمس منع وعلاج قصور فيتامين
(د). ومع ذلك، وتقتصر على التعرض لأشعة الشمس أو أشعة فوق البنفسجية


* الطرق الحديثة للعلاج(
العلاج بالجينات )؟


أحدث الطرق هو العلاج بالجينات ويتم علاج النقرس
بالجينات بعد اكتشاف أنه ناتج عن خلل وراثي وليس لة علاقة باللحوم الحمراء حيث
اكتشف أن النقرس ما هو إلا خلل وراثي عن طريق تكسير قاعدة البيورين والعلاج الجيني
هو الأسلوب الذي يعتمد على إدخال جينات جديدة في الخلايا لغرض معالجة المرض من خلال
استعادة أو إضافة التعبير الجيني. وقد تم تحديد العديد من عوامل النمو والبروتينات
الأخرى، مع القدرة على تعزيز وتجديد الأنسجة في الجهاز الحركي، ولكن غالبا ما يعوق
استخدامها من قبل السريرية مشاكل التسليم. من حيث المبدأ، يمكن التغلب على هذه
المشاكل من خلال تقديم الجينات ذات الصلة، والمواد العلاجية وبالتالي يمكن أن تنتج
باستمرار مباشرة بواسطة خلايا محلية في الموقع من الأمراض


* دور الطب البديل فى علاج
العظام؟


الطب البديل هو أساس الطب و كل الأدوية مستخرجة من
الأعشاب الطبية واستخدام الأعشاب ليس جديدا لأن كل مكونات الأدوية تعتمد على
النباتات كمكون أساسي وما يحدث من ترويج كلمة طب بديل هو نوع من الكذب على المريض
وما نشاهده من كم كبير من الإعلانات في معظم الفضائيات لترويج أدوية همية هو نوع من
الضلال والانسياق وراء تلك الإعلانات قد يكون محصلة دمار المريض وللأسف معظم
السيدات العربيات تنساق وراء تلك الإعلانات المضللة التي تبيع الوهم
للمشاهدين


* نصيحة للاستشفاء من أمراض
العظام؟







أطالب
السيدات بممارسة رياضة المشي من نصف إلى ساعة يوميا وفى ميعاد ثابت وقال الله تعالى
وامشوا في ركابها
المشي يقوى العضلات وينشط الدورة الدموية للجسم مما يقيها من
هشاشة العظام ويمكن القضاء نهائيا على هشاشة العظام لولا أن يكون هنالك وهن العظام
بعد الأربعين العظام يكون ضعيف ولابد من تقليل الوزن علية وتنشيط الدورة الدموية
وزيادة قوة العظام عن طريق تناول الأسماك والعناصر الغنية
بالكالسيوم













الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كيف نقى أنفسنا من أمراض العظام؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات المحروسه |elmahrosa :: المنتدى العام :: منتدى المحروسه-
انتقل الى: